مجلة العلوم الإقتصادية و الإدارية و القانونية

سياسة الصين الخارجية المتجددة بين المصالح الاقتصادية  والتضييق الغربي والإفريقي – السودان وجنوب السودان ( 2007- 2017 )

Share This Post

سياسة الصين الخارجية المتجددة بين المصالح الاقتصادية 

والتضييق الغربي والإفريقي – السودان وجنوب السودان ( 2007- 2017 )

معاوية علي موسى علي

قسم السياسة || جامعة شرق الصين الطبيعية ||شنغهاي || الصين

DOI PDF

Tab title
تقدم هذه الورقة تحليلاً لسياسة الصين الخارجية تجاه القارة الإفريقية محاولةً تحديد وشرح أي تحولٍ محتملٍ غير ذلك الذي عهدته استراتيجيتها السابقة المتعلقة بسياسة عدم التدخل في شئون الدول الإفريقية. فقد نمت العلاقات الاقتصادية الصينية في إفريقيا نمواً كبيراً خلال العقدين الماضيين ما دعا إلى إعادة تشكيل هذه السياسات الخارجية. تخلص هذه الورقة إلى أنّ ثلاثة عوامل رئيسية هي المصالح الاقتصادية والتضييق الغربي والضغط الإفريقي أجبرت الصين على تبني دورٍ أكثر تدخلاً في شئون الدول الإفريقية الداخلية. تهدف الورقة باستقراء واعتماداً على حالتي دراسة هما دولتي السودان وجنوب السودان إلى معرفة كيف أنّ هذه العوامل الثلاثة لعبت دورها في تغيير استراتيجية عدم التدخل الصينية. وتحاول أيضاً تحديد ما قد يشير إليه هذ التحول في سياستها الخارجية على الصعيد العالمي.  الكلمات المفتاحية :سياسة عدم التدخل الصينية، مسؤولية الحماية، التضييق الغربي، المصالح الاقتصادية، الضغط الإفريقي، السودان، جنوب السودان

Tab title
This paper presents an analysis of China’s foreign policy towards the Africa in an effort to identify and explain any possible shift in its long-held previous strategy of non-interference in African affairs. China’s economic relations in Africa have grown considerably over the past two decades, calling for the restructuring of these foreign policies. This paper concludes that three main factors – economic interests, Western pressure and African pressure – have forced China to adopt a more interventionist role in the internal affairs of African states. The paper aims to extrapolate, based on two case studies, the two countries of Sudan and South Sudan to know how these three factors played their role in changing the strategy of Chinese non-interference. It is also trying to identify what this shift in foreign policy may refer to globally.

Subscribe To Our Newsletter

Get updates and learn from the best

More To Explore

Do You Want To Boost Your Business?

drop us a line and keep in touch

==> أرسل بحثك <==