التجربة الجزائرية في إدارة الأزمات الأمنية، مرحلة العشرية السوداء (1990- 2000م) نموذجاً

عائشة عبد الحميد

كلية الحقوق || جامعة الطارف || الجزائر

DOI PDF

هدفت الدراسة إلى تسليط الضوء على مرحلة العشرية السوداء في الجزائر، من خلال جملة النصوص القانونية التي تصدى من خلالها المشرع الجزائري في إدارة الأزمة الأمنية الداخلية خلال تلك المرحلة. أما أهمية الدراسة فتبرز من خلال تعرض الجزائر خلال التسعينات إلى أزمة قانونية ودستورية كادت توصل البلاد إلى منعرج خطير، لولا احتواء الأزمة خاصة خلال الشغور القانوني والدستوري لمنصب رئيس الجمهورية وحل المجلس الشعبي الوطني، سابقة خطيرة، وللحفاظ على كيان الدولة ومؤسساتها الدستورية، خول الجيش الوطني مهمة حفظ النظام وحفظ مؤسسات الدولة وطابعها الجمهوري. حاولت الجزائر احتواء الأزمة السياسية التي عرفتها البلاد بعدما زعزع كيانها السياسي بسبب شغور منصب رئيس الجمهورية إثر الاستقالة والتي نجم عنها دخول الجزائر منعرجا خطيرا أجبرها على الدخول في حالة الظروف الاستثنائية وتجسيدها على أرض الواقع بنصوص قانونية منظمة. وفي ظل غياب حالة الاستقرار السياسي، سبب ضعف الأحزاب السياسية، والاختلال الموجود داخل الإدارات الحكومية، انعكس ذلك من خلال ترتيب الجزائر من بين الدول الأكثر فسادا من خلال أوضاع سياسية واقتصادية واجتماعية غير سليمة تشكل المناخ الذي ينمو فيه الفساد والعائق الذي يقف أمام تحقيق أي مشروع للإصلاح. تدور الإشكالية حول كيفية تصدي التشريع الجزائري بالقوانين المصدرة لمواجهة الظاهرة الخطيرة التي كادت أن تودي بالجزائر إلى حرب أهلية داخلية، انتهجنا لذلك المنهج الوصفي من خلال دراسة العشرية السوداء والمنهج التحليلي لإبراز القوانين المصدرة. وقد توصلنا إلى نتيجة مؤداها تطويق الجزائر للأزمة الأمنية والقضاء عليها. الكلمات المفتاحية: العنف السياسي – الحقوق والحريات – العشرية السوداء – الجزائر – القانون.

The study aims to shed light on the stage of the black decade in Algeria, through a set of legal texts in which the Algerian legislator addressed the management of the internal security crisis during that stage. As for the importance of the study, it emerges through Algeria’s exposure during the nineties to a legal and constitutional crisis that almost reached the country to a dangerous turning point, had it not been for the containment of the crisis, especially during the legal and constitutional vacancy of the position of the President of the Republic and the dissolution of the National People’s Assembly, a dangerous precedent, and for preserving the entity of the state and With its constitutional institutions, the National Army is entrusted with the task of preserving order and preserving state institutions and their republican character. Algeria tried to contain the political crisis that the country had known after its political entity was undermined due to the vacancy of the position of the President of the Republic following the resignation, which resulted in the entry of Algeria into a dangerous turning point that forced it to enter the state of exceptional circumstances and embodied it on the ground with organized legal texts. In the absence of political stability, the reason for the weakness of political parties, and the imbalance that exists within government departments, this was reflected in Algeria’s ranking among the most corrupt countries through unsound political, economic and social conditions that constitute the climate in which corruption grows and the obstacle standing in the way of the realization of any project to repair. The problem revolves around how the Algerian legislation has dealt with the laws issued to confront the dangerous phenomenon that almost led to Algeria into an internal civil war. We adopted this descriptive approach by studying the black decade and the analytical method to highlight the laws issued. We have reached a conclusion that Algeria will encircle the security crisis and eliminate it. Keywords: political violence- rights and freedoms- the black decade- Algeria- law.

==> أرسل بحثك <==